كلية طب الأسنان تقيم مؤتمرها الثالث عشر لطلبة الدراسات العليا

برعاية الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول رئيس جامعة بغداد المحترم وتحت شعار

( بحوث طب الأسنان بين الإبتكار والإبداع ).

اقيمت فعاليات المؤتمر العلمي الثالث عشر لطلبة الدراسات العليا وذلك يوم الاربعاء المصادف ٥-١٢-٢٠١٨ و للفترة من ٥ الى ٦ كانون الاول ٢٠١٨ وعلى قاعة درب الموسوي في مدينة الطب.

 ابتدأ حفل الافتتاحية بآيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداءنا الأبرار بعدها عزف السلام الجمهوري

ثم ألقى الأستاذ الدكتور حسين فيصل الحويزي عميد كلية طب الأسنان جامعة بغداد كلمة قيمة رحب من خلالها بالسادة الحضور .

 وأكد أن اليوم نقوم بتنظيم المؤتمر العلمي الثالث عشر لكلية طب الأسنان جامعة بغداد لاظهار الجهود العلمية للكلية الام العريقة من البحوث المنجزة للعام الماضي. ونحتفل بمرور ٤٤ عاما على بداية الدراسة لطلبة الدراسات العليا من الدبلوم العالي و٣٢ عاما على بداية الدراسة لطلبة الماجستير و٢٣ عاما لطلبة الدكتوراه.

حيث تخرج من كلية طب الأسنان لجامعة بغداد ٢٥٠٠ طالب من الدراسات العليا والتي رفد بها وزارة الصحة والكليات الحكومية والأهلية لكافة الاختصاصات المعنية بطب الأسنان  وهم الآن يأخذون مهامهم في التطوير. ونحن نتشرف بحضور الأساتذة الأفاضل الرواد لكليتنا في هذآ المحفل العلمي.

بعد ذلك ألقى ممثل السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين الدكتور محمد  القرطاس عميد كلية طب الكندي والذي أشار من خلال كلمتة أننا نبارك لكم هذآ التجمع العلمي الكبير. وقد حملني السيد رئيس الجامعة تحياته لكم ومباركتة لهذا التجمع وتحيات أعضاء مجلس الجامعة الام لهذا الجمع الطيب.

إن إقامة هذآ المؤتمر من ملامح تعافي العراق وعودته الى مكانته الطبيعية.. حيث كان العراق السباق والمتقدم في كل المجالات ومنها المجال الطبي وأخص بالذكر هنا مجال طب الأسنان.

ثم ابتدأ منهاج الاحتفالية بتكريم الأساتذة الأفاضل عمداء الكلية الأم والاساتذة الرواد لكلية طب الأسنان الذين فنوا أرواحهم وعقولهم من أجل كليتهم وطلبتهم و قدموا كل ما هو جديد ومفيد للشعب العراقي وللصحة جمعاء.

بعد ذلك بدأ  المنهاج العلمي للمؤتمر من خلال المحاضرات العلمية التخصصية المكثفة لأساتذة الكلية وتدريسيها والذي أستمر على مدى يومين قدم من خلالها كل ما هو جديد ومفيد من المادة العلمية التخصصية لطب الأسنان .