تكريم تدريسي من كلية طب الأسنان جامعة بغداد في يوم العلم العراقي

نظمت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مسابقة يوم العلم العراقي في جامعة بغداد وبحضور السيد رئيس الجامعة المحترم الأستاذ الدكتور عماد حسين الحسيني.
تم تكريم ا.م.د علي إسماعيل إبراهيم البستاني ( التدريسي بفرع تقويم الأسنان في كلية طب الأسنان جامعة بغداد ) وبحضور السيد عميد كلية طب الأسنان الأستاذ المساعد الدكتوره ندى جعفر الشيخ راضي وذلك يوم الاثنين المصادف  ٢٧-١-٢٠٢٠ وعلى إحدى اروقة جامعة بغداد .
من خلال البحث المقدم والحاصل على جائزة افضل براءة اختراع مقدمة من جامعة بغداد وتم تكريم المخترع في مسابقة يوم العلم العراقي لعام 2019.

يعد هذا  البحث العلمي المقدم من الإنجازات العلمية التخصصية الكبيرة والمتحققة في مجال تقويم الأسنان وحصوله على براءة اختراع عالمية من قبل منظمة الاختراعات العالمية  وقبول البحث كبراءة اختراع في المملكة المتحدة عام 2017 ومن ثم نشره كبراءة اختراع عالمية من قبل منظمة الاختراعات العالمية في سويسرا عام 2018  ليكون الانجاز العالمي الاول من نوعه في مجال تقويم الاسنان.
وليرفع بذلك شأن طبيب الأسنان العراقي والكلية الام كلية طب الأسنان جامعة بغداد .

تمثل هذآ الإنجاز العلمي الكبير المتمثل ببراءة الاختراع العالمية .
اختراع طريقة جديدة لتثبيت حاصرات تقويم الاسنان بدون اضرار جانبية .
اذ غالبا ما يكون علاج تقويم الاسنان مصحوبا باضرار جانبية تحدث خلال فترة العلاج تتمثل بظهور بقع بيضاء على سطح الاسنان وكذلك اثناء رفع حاصرات التقويم غالبا ما ينتج عنه حدوث كسر او صدع في سطح السن. هذا فضلا عن بقاء مواد لاصقة على سطح السن تؤدي ازالتها الى حدوث خدوش اضافية على سطح الاسنان. الهدف من البحث هو ابتكار مادة جديدة مصنوعة من مواد مشتقة من تركيبة السن (الفوسفات والكالسيوم) ذات صفة حامضية بامكانها زيادة الطاقة السطحية للسن ما يساعد على تثبيت حاصرات التقويم دون حدوث الاضرار الجانبية المذكورة اعلاه. تم استخدام 1000 سن بشري لفحص قدرة المادة الجديدة على احداث تغييرات كيميائية على السطح الخارجي للسن ما يسهم في تسهيل تثبيت حاصرات التقويم. تميزت المادة المبتكرة بامكانية استخدامها لتنظيف سطح السن ومعالجته كيميائيا وترسيب الفوسفات والكالسيوم لتكون طبقة الميناء مقاومة للتسوس ما يسهم في تقليل الوقت المطلوب للعلاج والكلفة العلاجية.
ويوم العلم العراقي هي  المناسبة المهمة لمشاركة جميع مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بمنتسبيها واساتذتها وطلبتها لعرض نتاجهم العلمي المتميز من خلال معايير علمية  محددة.