حفل ترديد القسم الطبي لخريجي العام الدراسي 2012-2013الدورة 56

بالعلم والعمل يتحقق الأمل
برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي الأديب المحترم والسيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين المحترم .

اقامت كلية طب الاسنان حفل ترديد القسم الطبي لخريجي العام الدراسي 2012-2013الدورة 56 على قاعة المؤتمرات في كلية الطب من يوم الخميس الموافق 26/12/2012 الساعة العاشرة صباحا.
استهل الحفل  ايات من الذكر الحكيم ومن ثم قراءة النشيد الوطني ,ووقفة لقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهدائنا الابرار .
فبعد عرض فلم وثائقي عن الكلية منذ تأسيسها والانجازات المتحققة .ألقى السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور نبيل عبد الفتاح كلمة بهذه المناسبة هنأ فيها الطلبة واهاليهم لنجاحهم وقطف ثمار سنوات العمل الجاد لدراستهم بافضل الجامعات . ورحب بالحضور الكرام باسمه وباسم منتسبي جامعة بغداد وقدم خالص التهنئة لهذه الكوكبة المشرقة لتعبهم ونجاحاتهم, وقدم شكره وامتنانه لوزير التعليم العالي الاستاذ علي الاديب لدعمه جامعتنا الام وشكر موصول لعمادة كلية الطب /جامعة بغداد ودائرة مدينة الطب و جميع الجهود المبذولة من قبل اعضاء الهيئة التدريسية وكل الذي سهر في انجاح هذا الحفل من اسرة الجامعة .

 
 
 
 
 
 
 
 

– قام وكيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالقاء كلمته هنأ فيها الخريجين والعراق العظيم لحصد ثمار نجاحهم واستخدام ماتعلموه بكفاءة ومهارات عالية ،وفي الختام شكر جميع اعضاء الهيئة التدريسية والعاملين وعلى راسهم الاستا    ذ الدكتور نبيل عبد الفتاح عميد كلية طب الاسنان.
-وبعد ذلك ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي نقل تحيات ومباركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي مع تمنياته وتبريكاته للخريجين والخريجات الجدد .
ووضح انه الرؤية الإستراتيجية التي تؤمن بها وزارة التعليم العالي ،وتطوير البحث العلمي والخدمات الصحية احد اهم المقومات التي تخدم مجتمعنا، وانه يجب التركيز على كفاءة الخدمات الصحية وليس على الجوانب الكمية،ووضح بانه دول العالم تعتمد على الوزارات الثلاث وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة ووزارة الإسكان على تقدمها ورقيها. وفي الختام شكر رئاسة جامعة بغداد وعمادة كلية طب الاسنان على الجهود المبذولة لإنجاح هذا الحفل.
كما ألقى السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين كلمته والذي أكد على ضرورة تقديم الخدمة الصحية من قبل الطبيب وان يكون لائق وحريص على عطائه المستمر خدمة للمجتمع ,هذا وقد شكر السيد رئيس الجامعة على الجهود المبذولة من قبل عمادة الكلية واللجنة المشرفة والعاملين لتنظيم هذا الحفل البهيج.  
-ممثل وزير الصحة القى كلمته هنا السيد العميد والهيئة التدريسية والخريجون والخريجات واكد بانه الطب ليست مهنه إنما رسالة الوصول إلى بيئة صحية وفيجب ان تبدا من المدارس والكليات يجب ان تتوفر فيها الثقافة والشروط الصحية، وكذلك شبكة المياه  والمجاري ويجب أن تكون صالحة ونظام مروري رصين ،فوزارة الصحة تعالج النتيجة النهائية عندما يلجا اليها الشخص مريضا وعليلا.    وفي الختام كرر ممثل وزير الصحة تهناته وعراقنا بحاجة الى مواقف الاطباء والفنانين والرياضين  وغيرهم للارتقاء والنهوض لهذا البلد العظيم.
بعد ذلك كلمة السيد رئيس نقابة اطباء اسنان العراق هنأ فيها باسمه وباسم النقابة الخريجين الجدد وعوائلهم ونصيحته لهم اشعل شمعة لتضل منارة على مدار القرون ولاتجعل الياس يدخل الى قلوبكم.

 
 
 
 
 
 
 
 

بعدها قرأ عميد الكلية الامر الجامعي للطلبة الخريجين وردد القسم الطبي ومن ثم وزعت الهدايا للطلبة الاوائل متمنين من الله عز وجل ان يعم الامن والامان لبدنا الحبيب.
وفي الختام تم توزيع الدروع من قبل عميد الكلية الى  ممثل معالي وزير التعليم العالي المحترم ورئيس جامعة بغداد المحترم وبعض من حضورنا الكريم الذي شرفنا بحضوره.