دورة التعليم المستمر في طب تقويم الاسنان

  

دورة التعليم المستمر في طب تقويم الاسنان

كلية طب الاسنان

بهدف خلق استمرارية التواصل وفق رؤى علمية  اقامت كلية طب الاسنان /جامعة بغداد  دورة التعليم المستمر في فرع تقويم الاسنان في قاعة المناقشات وحضر الدورة الاستاذ الدكتورة نضال حسين غايب رئيس فرع تقويم الاسنان وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا في الكلية. وتضمن منهاج الدورة القاء خمس محاضرات تخصصت في طب تقويم الاسنان واستمرت الدورة لمدة يوم واحد.

 

 والقت الاستاذ المساعد الدكتورة هديل علي الهاشمي محاضرتها بعنوان “تحليل المسافة السنية ” اشارت ان الدقة في تحديد كمية المسافة المتوفرة وكمية المسافة المطلوبة لترتيب الاسنان بشكل مستقر وثابت له تاثير كبير على تحديد نوع وصحة العلاج المتبع لاحقا وعلى مدى نجاح وثبات النتائج .حيث ان الطريقة التقليدية المتبعة والتي تعتمد بشكل كامل على قياسات عرض الاسنان لوحدها غيركاف ويجب اعتماد ابعاد الوجه وعلاقة القواطع السفلية بعظم الفك بالاضافة الى الطريقة التقليدية ،واكدت لمحاضرة ان معرفة التشخيص الدقيق لموقع الخلل ومن ثم توجيه العلاج لمعالجة الخلل في المكان المحدد يتم عن طريق التحليل الكلي للمسافة السنية بواسطة تقسيم القوس السني الى ثلاث مناطق (امامية ،وسطى ،خلفية) وتوجد ثلاث عوامل لها تاثير على التوازن الوجهي 1-مواقع الاسنان 2- النموذج العظمي 3-سمك الانسجة الرخوة والتي يجب ان تحتسب ضمن هذا التحليل للحصول على التوازن الوجهي .واشارت المحاضرة ايضا الى ضرورة تحديد وجود او عدم وجود تناسق بين حجم الاسنان السفلية الى حجم الاسنان العلوية بواسطة تحليل بولتن لما له تاثير على نوع الاطباق قبل وبعد العلاج.

 

وعن موضوع” التثبيت وانهيار العلاج التقويمي” القى المدرس الدكتور مصطفى منعم الخطيب محاضرته اشار ان التثبيت هو وضع الاسنان الى الموقع الجديد والحفاظ عليه وله اهمية وظيفية وجمالية لموقع الاسنان الجديد والحفاظ على هذا الموقع على المدى البعيد وان موضوع التثبيت وانهيار العلاج التقويمي موضوعا تقليديا ولكن في الوقت نفسه موضوع  حيوي له نظريات واراء متباينة من قبل العلماء والباحثين و المعرفة المعمقة لهذا الموضوع كاهمية علاج التقويم وان معرفة فلسفة التثبيت والانهيار العلاجية والاعتبارات والنظريات مهمة جدا للحفاظ على نتيجة العلاج المرغوبة على المدى الطويل.

 

اما موضوع” تسريع عملية تحريك الاسنان اثناء العلاج بجهاز التقويم”القى المدرس الدكتور ليث محمد كريم محاضرته اشار ان الهدف من عملية تقويم الاسنان هي تحقيق خطة العلاج المقررة مع المحافظة على صحة وديمومة الانسجة المحيطة بالاسنان والمسؤولة عن ارتباط الاسنان بعظم الفك وتوجد عدة طرق لتسريع عملية حركة الاسنان اثناء اجراء التقويم اكثر من سرعتها بالتقويم الاعتيادي ولكل طريقة منافع وصعوبات وربما تكاليف اضافية يتحملها المريض .وتناول المحاضر اهم  الطرق مع ذكر فوائدها  وصعوباتها ان وجدت ومنها 1- استخدام القوة المثالية 2-استخدام الادوية والعقاقير 3- استخدام الامواج فوق الصوتية 4-استخدام الليزر ذو الطاقة المنخفضة 5-استخدام المجال الكهرومغناطيسي 6- استخدام التداخل الجراحي .

 

وفي موضوع”الذكاء الاصطناعي في تقويم الاسنان “القت المدرس المساعد الدكتورة نور محمد حسن محاضرتها اشارت ان الذكاءالاصطناعي كفرع علمي تم اختراعة من خلال ثلاث علوم اساسية وهي الفلسفة والرياضيات وعلم الحاسوب ،وبتقدم الزمن توسعت المواضيع التي يغطيها الذكاء الاصطناعي لتشمل (التنبؤ ،المحاكاة ،والتشبيه ،معالجة الاشارة والتميز ،السيطرة الصناعية )وكذلك تطبيقات  الذكاء الاصطناعي توسعت لتشمل كل مجالات العلوم (العاب الفديو ،الرياضيات الحديثة في اثبات النظريات ،الهندسة المعامل ،الطب وطب الاسنان ) ويوجد ثلاث طرق رئيسية لتكوين النظم الذكائية وهي اولا:الشبكة العصبية الاصطناعية ثانبا : المنطق الضبابي ثالثا :اللوغارتم الجيني وهذه الطرق استخدمت جميعا في تقويم الاسنان في مجالات العلاج والتشخيص والخطة العلاجية ،و ذكرت المحاضرة ايضا بعض الامثلة للذكاء الاصطناعي في تقويم الاسنان 1-التشخيص باستخدام الذكاء الاصطناعي 2- التحليل الشعاعي بواسطة الذكاء الاصطناعي 3- التنبو وتحسين نظام القوى للحلزونات التقويمية الساحبة .

 

وعن موضوع” القلع المتسلسل (توجيه الاطباق بالعلاج التقاطعي )”القى المدرس المساعد الدكتور عمار سالم كاظم محاضرته ذاكرا ان توجيه الاطباق بالعلاج التقاطعي عبارة عن اجراء يستخدم للمساعدة في تصحيح التزاحم الناتج عن اسباب وراثية والتي تتسبب بخلل بين حجم الاسنان وحجم الفك ،ومن المهم تشخيص حالات التزاحم الناتجة عن اسباب وراثية وتمييزها عن حالات التزاحم الناتجة عن اسباب موضعية حيث ان الاخيرة تعالج وفقا لاسبابها وليس باستخدام اجراء توجيه الاطباق ،وان اجراء توجيه الاطباق يتضمن قلع اسنان لبنية بتوقيت معين لتسريع ظهور الاسنان الدائمية وانتهاءا بقلع اسنان دائمية حيث ان هذا الاجراء سيؤدي الى توفير بيئة ملائمة لظهور الاسنان في وضع اقرب الى الطبيعي مما يقلل الحاجة الى العلاج فيما بعد .واشار المحاضر ان من المهم معرفة التوقيت الملائم لقلع الاسنان لتفادي حصول نتائج سيئة حيث ان هذا الاجراء سلاح ذو حدين من الممكن ان يعدل الاطباق اذا تم اجراءه بشكل صحيح وعلى مرضى مختارين او ان يؤدي الى نتائج اكثرسوءٍ اذا لم يكن التشخيص كافيا ،ومن غير الممكن اعتماد تسلسل واحد لقلع الاسنان اللبنية والدائمية وانما يتم اعتماد تسلسل خاص بكل حالة.

 

    وتخللت المحاضرات عرض انواع مختلفة من الصور التي اغنت الحضور بالمعلومات القيمة فضلا عن المناقشات والمداخلات التي اجابت عن تساؤلات الحضور.