نبذه عن الكلية

نبذة عن الكلية            

تأسست كلية طب الاسنان سنة 1953 وكانت ترمي الى اعداد كادر طبي متخصص في طب و جراحة الفم و الاسنان.

افتتحت كلية طب الاسنان في خريف 1953, حيث كانت بناية تابعة الى عمادة كلية الطب وقد بدأت الدراسة فيها على اساس منهج دراسي امده خمس سنوات و تولى ادارتها في ذلك الوقت الدكتور علي ناصر حيث روعي ان تكون مناهجها مطابقة لارقى الكليات العلمية.

عند تشريع قانون جامعة بغداد سنة 1956 انضمت كلية طب الاسنان تحت لوائها و اصبحت جزءاً من جامعة بغداد. تكونت الكلية حين انشائها من بنايتين متلاصقين مع الكلية الطبية اتخذ احداهما عيادة تضم اربعة اجهزة و مختبر صغير لصناعة الاسنان, اما البناية  الثانية فقد خصصت للادارة و قد قبل فيها 10 طالبات و 28 طالباً و هم يشكلون الدورة الاولى وفيما يخص اعضاء الهيئة التدريسية فهم من الكلية الطبية و معهم الدكتور علي ناصر كان تطور الكلية خلال السنين الاولى يسير وئيداً نظراً لقلة عدد الاساتذة و لضيق المرافق والعيادات و ضعف التجهيزات, وبالرغم من ذلك بدء في عام 1954 بناء جناح صغير ثم عيادة لتقويم الاسنان, اما الاساتذة الاجانب الذين كانوا موجودين في ذلك الوقت فهم الدكتور محمود شاه (باكستاني),  الدكتور باريت ( انكليزي), الدكتور فلد كمب (هولندي), الدكتور ستيفنسن والدكتور سمنغ. في عام 1957 انفصلت كلية  طب الاسنان عن كلية الطب واصبحت كلية منفصلة تابعة لجامعة بغداد وفي نفس العام تخرجت الدورة الاولى و عددهم 21 طبيباً وبضمنهم 6 طبيبات اسنان و قد عنيت الكلية بارسال الخريجين الاوائل الى خارج العراق لاكمال دراستهم العليا هناك.

وفي عام 1958 تولى عمادة الكلية الدكتور باريت والتحق بالكلية ايضاً عدد من الاطباء الذين اكملوا دراستهم خارج العراق مثل د.احمد عثمان و د.انور عثمان و د.حسين اسماعيل وبعدهم د. علاء الربيعي و د.يحيى الناشيء وكان هناك عدد من الاساتذة العراقيين الحاصلين على شهادات عليا و هم د. فاضل القدسي و د.عزيز رحيمو ومعهم الاستاذ كرستنسن في الجراحة و مكنسن في المعالجة و د.هل في التقويم. وكان هناك مسؤول مختبرات اسمه السيد كرايتن الذي توفي في العراق و دفن في ارضه وفي شباط 1963.

تم تعيين د.فاضل القدسي عميداً للكلية وفي بداية عام 1964 عاد الى القطر د.احمد عثمان و د. انور عثمان بعد حصولهما على شهادة الاختصاص وتم استقدام احد الاساتذة من سوريا وهو د.ميشيل خوري وبدأ الاساتذة العراقيين يحلون محل الاجانب شيئاً فشيئاً وكان د.خالد بشير ميرزا اول طبيب اسنان خريج جامعة بغداد يحصل على شهادة F.D.S البريطانية عام 1965.

في الوقت الحاضر توسعت مباني الكلية فبالاضافه الى البناية القديمة تم افتتاح المستشفى التعليمي لطب الاسنان عام 1990 و التي تحتوي على ما يقارب 400 جهاز اسنان و تستقبل ما يقارب من 500-1000 مراجع يومياً حيث يقدم لهم العلاج في كافة تخصصات طب الاسنان المختلفة اضافة الى احتواء بناية  الكلية و المستشفى كافة المختبرات العلمية و التطبيقية التي تحتاجها الكلية.

يتضمن التكوين الحالي للكلية ثمانية فروع علمية (فرع التشخيص الفمي,فرع جراحة وامراض ماحول الاسنان, فرع معالجة وتجميل الاسنان , فرع تقويم الاسنان, فرع طب اسنان الاطفال والوقائي, فرع تعويضات الفم والوجه والفكين الاصطناعية, فرع جراحة الفم والوجه والفكين, فرع العلوم الاساسية ) . وتمنح  الكلية  بالاضافة الى درجة البكالوريس في طب وجراحة الفم والاسنان درجات الدبلوم والماجستير والدكتوراه  في مختلف اختصاصات طب الاسنان  .