مناقشة طالبة الماجستير مينه منيب علي في اختصاص طب الفم

تأثير مادة الكراجين على مرضى داء السكري النوع الثاني للذين يعانون من حرقة الفم وعزل الفطريات المبيضة مع دراسة الكيمياء الحياتية والحالة للمرضى) .

تحت هذآ العنوان للموضوع التخصصي .

أجريت في  كلية طب الأسنان جامعة بغداد  المناقشة العلنية لطالبة الماجستير  ( ماجستير  طب الفم)

مينه منيب علي

لفرع التشخيص الفمي    و عن رسالتها  الموسومة..

(تأثير مادة الكراجين على مرضى داء السكري النوع الثاني للذين يعانون من حرقة الفم وعزل الفطريات المبيضة مع دراسة الكيمياء الحياتية والحالة للمرضى ) .

وذلك في صباح يوم الأحد المصادف  ٢١-١٠-٢٠١٨ وعلى قاعة المناقشات الكبرى في فرع  التشخيص الفمي في الطابق  السابع  من بناية المستشفى التعليمي للكلية .

حضر المناقشة بعض  التدريسين وطلبة الدراسات العليا.

تالفت أعضاء  لجنة المناقشة كل من:

١- ا. د تغريد فاضل زيدان  / دكتوراه  طب الفم  / كلية طب الأسنان  / جامعة بغداد       …. رئيسا

٢- ا.د هاجر إبراهيم القزويني   /  ماجستير  طب الفم    / كلية الإسراء الجامعة / قسم طب الأسنان        ….. عضو

٣- – ا.م.د أمينة ريحان دعيجل    /  دكتوراه  طب الفم / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد    ……. عضو

٤ – ا. د فواز داود عبد الرزاق   /  دكتوراه طب الفم  / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد  ….. مشرفا

ا.د سالم رشيد العبيدي/ دكتوراه علم الأمراض/ كلية الطب/ جامعة بغداد  …….. مقوم علمي

ا. م.د عبد الكريم فاضل جميل  / دكتوراه لغة انكليزية  /قسم اللغة الإنكليزية  – كلية التربية إبن رشد     ……مقوم لغوي

حيث تناولت أطروحة البحث

الكاراجينان هو مركب بولي كلايكان كبريتي. ويتم الحصول عليه من أجناس مختلفة من الأعشاب البحرية الحمراء. ويستخدم كمادة مضافة للغذاء لخصائصة في الاستحلاب والسماكة مما يجعلها بديلا نباتي للجيلاتين بالإضافة إلى ذلك يستخدم كارجينان بشكل رئيسي في مستحضرات التجميل والمنتجات الصيدلانية ومعجون الأسنان وكذلك في جميع منتجات الفم بسبب مركباته النشطه بيولوجيا..

من ناحية أخرى يؤثر مرض السكري على جميع أعضاء الجسم الحيوية عن طريق تغير نشاط التمثيل الغذائي للجسم..

قد يعاني بعض مرضى السكري من متلازمة الفم الحارقة ألتي لها عوامل مسببة متعددة ويمكن تشخيصها سريريا بشعور حار وحارق في تجويف الفم..

ولكن ليس هنالك آفة ملحوظة..

حيث دارت نقاشات وتوضيحات من السادة أعضاء اللجنة المناقشة. والتي أشادت اللجنة المناقشة بالجهود المبذولة من قبل الطالبة.

وفي نهاية النقاشات والتصحيحات الطفيفة على الرسالة الموسومة  قبلت الرسالة ….

الف مبروك.