ندوه لجنة التعايش والسلم المجتمعي

ضمن سلسلة الندوات والمحاضرات التي تقيمها لجنة  التعايش والسلم المجتمعي في كلية طب الأسنان جامعة بغداد.

أقيمت ندوة   وذلك يوم الأحد  المصادف ٢٥-١١-٢٠١٨ وعلى احدى قاعات فرع العلوم الأساسية في بناية الكلية.

وتحت عنوان

( التطرف )

قدمتها الأستاذ المساعد الدكتورة شهباء عبد الغفور محمد

(  التدريسية بفرع تقويم الأسنان في كلية طب الأسنان جامعة بغداد  ).

وبحضور الأستاذ المساعد الدكتور محمد سامي رئيس فرع العلوم الأساسية لكلية طب الأسنان جامعة بغداد وبعض الأساتذة الأفاضل تدريسيي الفرع.

حيث تناولت ظاهرة التطرف ومنها التطرف الديني والتي هي واحدة من أخطر المشاكل ألتي تواجه العالم اليوم وكما زاد من حدتها وانتشارها وأسهم إلى حد كبير في ذلك هو تموضعها في العالم الافتراضي الذي يأخذ تمثلات عده .  وانه يتيح التقارب الجغرافي وهذا ما عبر عنه أحد الباحثين بالقول إن العالم اصبح قرية صغيرة.. ومما يعني سهولة التاثير وبسط الأفكار ونشرها.

اذ تعدد أشكال تموضع حركات التطرف الديني في العالم الافتراضي.

كذلك لم تعد حركات التطرف الديني تلجا إلى الوسائل التقليدية في الاستقطاب كطرف الوعظ.

وحماية حركات التطرف الديني شكلين من أشكال العنف وهما العنف الرمزي ويتمثل بالخوف والعنف المادي ويتمثل بالمادة التي هي ديمومة هذه الحركات.

كذلك ان التطرف هو

عدم القبول في الرأي الآخر والتمسك بالرأي الشخصي والتقاليد ا  المعتقدات الخاطئة بالشخص والتطرف يمكن أن يكون.

دينيا وسياسيا واجتماعيا.