كلية طب الأسنان تقيم ندوة حول معالجة النفايات الطبية الخطرة.

أقيمت ندوة تخصصية في كلية طب الأسنان جامعة بغداد بالتعاون مع وحدة معالجة النفايات الطبية في الكلية. وذلك يوم الأربعاء المصادف ١٧-٤-٢٠١٩ وعلى قاعة الأستاذ الدكتور فاضل القدسي في بناية المستشفى التعليمي للكلية . حضرها الأستاذ الدكتور حسين فيصل الحويزي عميد كلية طب الأسنان جامعة بغداد والأستاذ الدكتورة نضال حسين معاون العميد للشؤون العلمية والأستاذ المساعد الدكتور رغد عبد الرزاق الهاشمي معاون العميد للشؤون الإدارية مع بعض الكوادر التدريسية ومنتسبي الفروع العلمية التخصصية. تضمنت الندوة التخصصية تقديم ثلاث محاضرات قدمها السادة المنتسبين لدائرة معالجة وإتلاف المخلفات الكيميائية والبيلولوجية والحربية الخطرة لوزارة العلوم والتكنولوجيا. ١- الدكتور غازي محمد عبد/ مدير مركز السيطرة النوعية ومحاضرتة حول ( المخلفات الطبية في عيادات أطباء الأسنان ). ٢- رئيس مهندسين أقدم علي عزيز حسين ومحاضرته حول ( إدارة المخلفات الخطرة ) ٣- باسم عبد الستار حسين من مركز دراسات الاثر البيئي. ومحاضرتة حول (الأهمية وطريقة الاعداد والاستخدام) . ٤- علي صبري بداي ومحاضرته حول ( دور الإدارة المتقدمة لللمخلفات الخطرة في معالجة وإتلاف المخلفات الصحية والبيولجية. ). حيث تناولت بمجملها حول تعريف النفايات الخطرة. وهي النفايات ألتي تتضمن خطرا هاما قاتما كان أو محتملا. يحدد صحة الإنسان أو سلامة البيئة إذا ما تم معالجتها أو تخزينها أو نقلها أو التخلص منها او ذلك صور إدارتها على نحو مناسب . النفايات الكيميائية تحمل مخاطر قصيرة الأجل ذات طابع حاد أو مخاطر طويلة الأجل ذات أضرار مستديمة بالبيئة .وتختلف التأثيرات الضارة للمواد الكيميائية باختلاف درجاتها وأنواعها .. وتكمن التأثيرات الأكثر ضررا في محورين إثنين ( سمية المواد الكيميائية. وقدرة المواد الكيميائية على تحريض السرطان ).. .. يعد موضوع حماية البيئة من الملوثات البيئية بجميع أنواعها ( كيميائية .. بابلوجية .. حربية ) بمختلف أشكالها( السائلة .. الغازية ) من أولويات اهتمامات دول العالم لما لها من نتائج سلبية خطره على الحياة والبيئة وتأثيراتها على اقتصاديات الدول. وقد وضعت قوانين وتشريعات ومحددات وأساليب متعددة وذلك للحد من خطورة هذه الملوثات