جامعة بغداد تطلق فعاليات إسبوع الإعلام الجامعي الرابع

جامعة بغداد تطلق فعاليات إسبوع الإعلام الجامعي الرابع

 انطلقت فعاليات إسبوع الإعلام الجامعي الرابع الذي يقيمه قسم الإعلام والعلاقات العامة في رئاسة جامعة بغداد برعاية معالي الأستاذ علي محمد الحسين الأديب، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وإشراف الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول، رئيس جامعة بغداد، وبحضور جمع كبير من المؤسسات التعليمية والإعلامية والسياسية والثقافية والفكرية والاجتماعية العامة. ابتدأ الحفل بتلاوة أي من الذكر الحكيم والوقوف دقيقة واحدة لقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق، ثم عزف وغناء النشيد الوطني العراقي أداء فرقة قسم الفنون الموسيقية في كلية الفنون الجميلة. والقى رئيس اللجنة التحضيرية لفعاليات الأسبوع الدكتور كاظم العمران مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة كلمة أشاد فيها بأداء منتسبي القسم الذين استطاعوا ان ينتقلوا بالأداء الإعلامي الجامعي الى مراحل متقدمة عبر ابراز الصورة العلمية المشرقة في ام الجامعات العراقية، كما شكر العمران القنوات الفضائية والصحف والاذاعات والوكالات الإخبارية التي حرصت على نشر نشاطات الجامعة أولا بأول، مؤكدا بان هذا النجاح الذي تحقق للأعلام جاء بعد الدعم الكبير الذي قدمه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي محمد الحسين الاديب الذي حرص منذ تسلمه الوزارة على دعمه للأعلام الجامعي ولقاءه بمسؤولي المكاتب الإعلامية للجامعات العراقية للوقوف على احتياجاتهم، فضلا عن دعم رئاسة الجامعة لقسم الإعلام والعلاقات العامة، وثمرة هذا الدعم هو إقامة فعاليات أسبوع الاعلام الجامعي بنسخته الرابعة. وقال رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين ” ان جامعتنا تحتفل بالأسبوع الإعلامي الرابع لتأكيد دور الاعلام في المجتمع كونه يمثل السلطة الرابعة، وبالتالي له التأثير المباشر على المواطن ويعمل على أن يصل إلى جميع الفئات العمرية في كل بيت”، وأضاف ” ان على الإعلام ان يساهم في عملية التطوير والبناء الذي نسعى اليه من خلال نقله للحقيقة والواقع بكل موضوعية وحيادية وأمانة وبإسلوب علمي وليس مجرد خبر”. واكد رئيس جامعة بغداد ” ان جامعة بغداد قد دعمت طلبة الاعلام من خلال افتتاحها لاستديو تلفزيوني وإذاعة خاصة لتطبيق العمل الإعلامي، فضلا عن تهيئة مسرح خاص في الكلية تم إنشاؤه مؤخرا، ونحن متجهين في كل الكليات للتأكيد على الناحية التطبيقية والان بدأنا بهذه الخطوات، كما ان المناهج متجهة نحو التطبيق، اذ نسعى لتخريج طلبة مطبقين أكثر مما هم منظرين “. كما القى نقيب الصحفيين العراقيين الأستاذ مؤيد اللامي كلمة أكد فيها على أهمية إقامة هذا المهرجان الإعلامي الجامعي وهو جزء من الاعلام، نظرا لما يمثله الاعلام من دور مهم وفاعل يتطلب الاهتمام به في الجوانب الاكاديمية ليكون له اسهام فاعل في الحياة العامة. وتضمنت فعاليات اليوم الأول عرض فلم تلفزيوني بعنوان ” ينابيع الإبداع ” يستعرض مسيرة الإعلام الجامعي في ام الجامعات العراقية ويلتقي بعدد من الشخصيات العلمية والأكاديمية للحديث عن إعلام جامعة بغداد، ومعزوفات موسيقية لفرقة كلية الفنون الجميلة، وقراءة قصائد شعرية، وفعالية (الوردة البيضاء) الخاصة بتكريم أعضاء مجلس جامعة بغداد بما فيهم الأستاذ الدكتور نبيل عبدالفتاح عميد كلية طب الاسنان / جامعة بغداد وعرض مسرحية تجسد أهمية الاعلام المعبر عن الحقيقة الصادقة. وانتهت الاحتفالية بتكريم عددا من وسائل الإعلام، والإعلاميين المبدعين بدرع التميز على ماقدموه من إنجازات ونقلا للحقائق لشرائح المجتمع كافة. وعلى هامش فعاليات اليوم الأول للأسبوع الجامعي، افتتح رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين معرضا أقامه قسم الاقتصاد المنزلي في كلية التربية للبنات، تضمن عرضا لنتاجات طالبات القسم وتدريسياته، مثلت اعمالا فنية وابداعية، ودعا رئيس الجامعة رئيسة قسم الاقتصاد المنزلي الدكتورة سميرة عبد الحسين الى افتتاح معرض دائمي بعنوان “الطالب المنتج” يتم فيه عرض وبيع وتسويق هذه النتاجات، نظرا لما تمثله من اعمال إبداعية غير موجودة في السوق المحلية، ولتعريف السوق بما يقدمه هذا القسم كجزء من تشكيلات الجامعة من نتاجات عمل مبدعة تكون منسجمة مع شعار “الجامعة في خدمة المجتمع”، كما افتتح الدكتور علاء عبد الحسين عددا من معارض الصور الفوتوغرافية والتشكيلية، حازت على إعجاب الحاضرين وثنائهم. وأقيم أيضا على هامش الفعاليات حملة كبيرة للتبرع بالدم نظمها معهد الهندسة الوراثية والتقانات الاحيائية بالتعاون مع مصرف الدم. وحضر فعاليات أسبوع الإعلام الجامعي مفتش عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ ضياء المولى والنائب فوزي أكرم وعدد من أعضاء مجلس محافظة بغداد وعمداء الكليات والأكاديميين والقنوات الفضائية المحلية والعالمية وطلبة الجامعة. يذكر ان اسبوع الإعلام الجامعي، كان قد استحدثه قسم الإعلام والعلاقات العامة، وقوبل بدعم كبير من رئاسة الجامعة، بمواسمه (الأول 2011/ الثاني 2012/ الثالث 2013)، من أثر فاعل، بما تركه من بصمات في نفوس المؤسسات النظيرة الأمر الذي جعل من الجامعة الأم أن تتميز تميزا واضحا وكان ذلك أحد الأسباب المهمة التي جعلتها تدخل سلم العالمية لتحتل المرتبة 601 من بين 700 جامعة عالمية رصينة معترف بعلومها حسب تصنيف as البريطاني. وتهدف فعاليات أسبوع الإعلام الجامعي الرابع إلى بلوغ جملة من المقاصد الجامعية والثقافية والفكرية التي من شأنها إسناد الجهود العلمية والتعليمية والتقنية التي تهمُ بها الجامعة الأم، وتفتح أواصراً جديدة للتعامل مع مؤسسات الإعلام العراقي المتنوعة، وترمي إلى تدشين مرحلة أكثر فاعلية للتعاطي الإيجابي معها، وبما يلتقي مع أهداف الجامعة بالنمو والتقدم المتزايد. وتضمنت الفعاليات للاسبوع الرابع/ 2014، ممارسات جامعية وبحثية وإعلامية وثقافية وفنية واجتماعية متنوعة، إلى جانب الفعاليات المرتبطة بتنمية روح الحوار وإبداء الرأي والرأي المقابل بين رئاسة الجامعة ومنتسبيها، تماشياً مع نهجكم القائم على الديمقراطية الإدارية، وعلى وفق محاور متعددة، وتولى متابعة الجوانب العلمية من الأسبوع، الدكتور كاظم عمران موسى، مدير الإعلام والعلاقات العامة، والدكتور صفد حسام الساموك، مسؤول التدريب الإعلامي والتطوير الإلكتروني.

كما شهد اليوم الثاني من الجلسات مناقشة البحوث العلمية والاوراق البحثية للباحثين من التدريسين والاختصاصين في مجال الاعلام وقد شاركت كليتنا ببحث أ.م. د صباح نعمة علي مدير الاعلام والمعلوماتية حول (التكنلوجيا الحديثة للاعلام ودوره في تلبية متطلبات التنمية).

وقد أكد رئيس الجلسة الدكتور صفد حسام ان توصيات البحوث سوف تبوب بمجلد خاص وترسل الى الجهات العليا لغرض اقراره والاخذ به.

اما اليوم الثالث فقد شهد تقويم الاداء الجامعي لمسؤولي وحدات الاعلام وتكريم المبدعين وقد نالت كليتنا شهادة تقديرية ودرع التمييز بجهود مبذولة من قبل الوحدة.