مناقشة طالب الماجستير حيدر صالح مهدي

( فاعلية الاستخدام الموضعي لخليط السيمفاستاتين مع رغوة الجلاتين على كثافة العظم المتكون في محاجر الاظراس السفلى الأخيرة .. المقلوعة جراحي ) .

تحت هذآ العنوان للموضوع التخصصي

أجريت في كلية طب الأسنان جامعة بغداد المناقشة العلنية لطالب الماجستير ( ماجستير جراحة الفم والوجه والفكين ).

حيدر صالح مهدي

لفرع جراحة الفم والوجه والفكين و عن الرسالة الموسومة..

( فاعلية الاستخدام الموضعي لخليط السيمفاستاتين مع رغوة الجلاتين على كثافة العظم المتكون في محاجر الاظراس السفلى الأخيرة .. المقلوعة جراحي ) .

وذلك في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء المصادف ١١ – ٨ – ٢٠٢٠ وعلى قاعة المناقشات الكبرى في فرع جراحة الفم والوجه والفكين في الطابق الأول من بناية المستشفى التعليمي للكلية .

تالفت أعضاء لجنة المناقشة كل من

١- ا.م.د حسنين أحمد هادي / بورد جراحة الفم والوجه والفكين / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد …. رئيسا

٢- – ا.م.د أسامة محمد عبد الأمير / بورد جراحة الفم والوجه والفكين / كلية طب الأسنان / جامعة المثنى ……. عضو

٣- ا. م.د سيف سعد الدين عبد الرزاق / بورد جراحة الفم والوجه والفكين / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد ….. عضو

٤ – ا. م سحر شاكر العادلي / ماجستير جراحة الفم والوجه والفكين / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد ….. مشرفا

٥ – ا. م. عماد حمودي عبد الله / ماجستير جراحة الفم والوجه والفكين / كلية طب الأسنان/ جامعة إبن سينا ……مقوم علمي

٦ – ا.د. عبد الكريم فاضل جميل / دكتوراه لغة انكليزية/ قسم اللغة الإنكليزية/ كلية التربية – ابن رشد ……. مقوم لغوي

وتناولت الرسالة الموسومة

بعد قلع السن تستغرق عملية إعادة بناء العظم وتجديدها حوالي 16-14 أسبوعا حتى تتم عملية التشكيل بشكل طبيعي . قد تؤدي هذه العملية إلى قصور في حجم وكثافة عظم الفك كما هو مطلوب لترميم النقص الحاصل في عملية القلع ..
سمفتستاتين هو دواء مضاد لارتفاع الكوليسترول في الدم وليكون أحد المعززات المهمة للنمو الذاتي للعظم .
وبذلك يلعب دورا مهما في تعزيز كثافة العظام وتسريع شفاء الأنسجة الرخوه …

الأهداف

أن من أهداف هذه الدراسة هو

تقييم فعالية الاستخدام الموضعي ل 10 ملغم سيمفتاتين على كثافة العظم المتكون في محاجر الاظراس السفلى الأخيرة المقلوعة جراحيا ..

حيث دارت نقاشات وتوضيحات من السادة أعضاء اللجنة المناقشة. والتي أشادت اللجنة المناقشة بالجهود المبذولة من قبل الطالب.

وفي نهاية النقاشات والتصحيحات الطفيفة على الرسالة الموسومة قبلت الرسالة ….

مبارك .