( تقييم عملية الشفاء للتجويف العظمي القريب من ذروة السن الممتلى بالفايبرين الغني بالصفيحات الدموية بإستخدام التصوير الشعاعي المقطعي المخروطي ) .

تحت هذآ العنوان للموضوع التخصصي .
أجريت في  كلية طب الأسنان جامعة بغداد  المناقشة العلنية لطالب الماجستير ( جراحة الفم والوجه والفكين    ).

أحمد مهدي صاحب

 لفرع جراحة الفم والوجه والفكين و عن رسالتة الموسومة..

(  تقييم عملية الشفاء للتجويف العظمي القريب من ذروة السن الممتلى بالفايبرين الغني بالصفيحات الدموية بإستخدام التصوير الشعاعي  المقطعي المخروطي   ) .

وذلك في صباح يوم الخميس المصادف ٩-٥-٢٠١٩ وعلى قاعة المناقشات الكبرى في فرع  جراحة الفم والوجه والفكين    في الطابق  الأول  من بناية المستشفى التعليمي للكلية .

 حضر المناقشة بعض طلبة الدراسات العليا.

تالفت أعضاء  لجنة المناقشة كل من

١- ا. لمياء حامد حسين  / ماجستير أشعة الفم والوجه والفكين  / كلية الإسراء الجامعة  / قسم طب الأسنان      …. رئيسا

٢- ا.م. سلوان يوسف حنا  /  بورد جراحة الفم والوجه والفكين  / كلية طب الأسنان  / جامعة بغداد           ….. عضو

٣- – الإستشاري د. صفاء رياض عبد الستار/ بورد جراحة الفم والوجه والفكين / وزارة الصحة/ مستشفى الشهيد غازي الحريري للجراحات التخصصية     ……. عضو

٤ – ا.م سحر شاكر غني  /  ماجستير جراحة الفم والوجه والفكين   / كلية طب الأسنان/ جامعة بغداد    ….. مشرفا

ا.م أحلام أحمد فتاح   / ماجستير أشعة الفم والوجه والفكين    / كلية طب الأسنان   – جامعة البيان      …….. مقوم علمي

ا.م. عبد الكريم فاضل جميل  / ماجستير  لغة انكليزية  /قسم اللغة الإنكليزية  – كلية التربية إبن رشد     ……مقوم لغوي

حيث تناولت أطروحة البحث
الشفاء التام للانسجة القريبة من ذروة السن من الضروريات لنجاح المعالجة اللبية .عندما يفشل العلاج التقليدي في شفاء الالتهاب المحيط بذروة السن. قد يكون التدخل الجراحي ضروريا لعملية الشفاء
التئام الجروح هوعملية مرحلية تشمل عمل الكريات البيضاء والصفائح الدموية. إذ تعتبر عوامل النمو الموجودة في الصفائح الدموية ضرورية لتوجية الخلايا المتجددة إلى منطقة الشفاء. .
الفيبرين الغني بالصفيحات الدموية هو أحد هذه المواد ألتي تحمل على مدى فترة زمنية وجيزة وذلك سيؤدي إلى تسريع علمية الالتئام .

الأهداف

ان من أهداف هذه الدراسة هو

تقييم فعالية الليفين الغني بالصفيحات الدموية على كثافة العظم المتكون بعد إزالة الأنسجة الالتهابية المحيطة بذروة السن.  وكذلك مقارنة درجة كثافة العظم المتكون من دون استخدام الليفين وذلك باستخدام التصوير الشعاعي المقطعي المخروطي بعد إربعة اشهر من التداخل الجراحي..

حيث دارت نقاشات وتوضيحات من السادة أعضاء اللجنة المناقشة. والتي أشادت اللجنة المناقشة بالجهود المبذولة من قبل الطالب .

وفي نهاية النقاشات والتصحيحات الطفيفة على الرسالة الموسومة  قبلت الرسالة ….
الف مبروك.