رسالة دكتوراه تبحث( تقييم الزرعات السنية المتوافقة حيويا المتكونة من المركبات البوليميرية من البولي أيثر أيثر كيتون ( PEEK) وكربيد السيليكون ).

حصل الطالب بفرع التعويضات الاصطناعية  في كلية طب الأسنان جامعة بغداد. 

 

مصطفى مهدي جاسم          

على شهادة الدكتوراه في التعويضات الاصطناعية وعن الرسالة الموسومة 

بـ ( تقييم الزرعات السنية المتوافقة حيويا المتكونة من المركبات البوليميرية من البولي أيثر أيثر  كيتون  (  PEEK) وكربيد السيليكون  ).

والتي نوقشت صباح يوم الثلاثاء  المصادف  ٣-٩-٢٠١٩ . وعلى قاعة المناقشات الكبرى في الفرع في الطابق الثاني   من بناية  المستشفى التعليمي لكلية طب الأسنان جامعة بغداد. 

حضر المناقشة بعض السادة التدريسين وطلبة الدراسات العليا. 

 تراس أعضاء لجنة المناقشة 

 ا. ا.د رغداء كريم جاسم    / دكتوراه صناعة الأسنان  / كلية طب الأسنان  / جامعة بغداد  

وكأن في عضويتها 

١- ا.د بشار حامد عبد الله   / دكتوراه أمراض الفم /  كلية طب الأسنان / جامعة بغداد  

 

٢- ا.د جواد حسن عليوي    / دكتوراه مواد متراكمة  / الجامعة التكنولوجية   /  هندسة المواد 

٣- ا.م.د ذكرى محمد حاجم   / دكتوراه صناعة  الأسنان   / كلية الإسراء الجامعة  / قسم طب الأسنان    

٤- ا.م.د عبد الباسط أحمد فتح الله   / دكتوراه صناعة  الأسنان   / كلية طب الأسنان  / جامعة بغداد     

 

وبإشراف 

١ – ا.د ذكرى اسماعيل حمد    / دكتوراه صناعة  الأسنان / كلية طب الأسنان/ جامعة بغداد  …… مشرفا

 و   ا. م.د  إنتصار كاظم فرهود   / دكتوراه صناعة الأسنان    –  جامعة أوروك   – قسم طب الأسنان       …… مقوم علمي 

كذلك 

ا.م.د عبد الكريم فاضل جميل  / ماجستير لغة انكليزية/ قسم اللغة الإنكليزية/ كلية التربية – ابن رشد  ……. مقوم لغوي 

وتناولت الرسالة الموسومة. 

يعتبر معدن التيتانيوم الخالص من المعادن واسعة الاستخدام في زراعة الأسنان. وذلك لكونة ذات خصائص مميزة منها امتلاكة معامل مرونة عالية الجودة مما يجعلها مقاومة للشد والكسر وكذلك المقاومة العالية جدا للتاكل وخاصة في الجسم البشري ( الأوساط الحيوية البشرية ) . لكن على الرغم من توافر هذه الصفات هنالك بعضها المحبذة وخاصة في سبائك التيتانيوم الخالص (  Ti6A14V ) بحيث  ذكرت بعض البحوث العلمية المختصة أن ذوبان الألمنيوم  ( A1 ) والفاناديوم  ( V ) من السبيكة في الأوساط الزرعية بعض المضار الصحية  … 

لهذا اتجهت الأنظار إلى البحث عن بدائل ممكنة. مع زيادة تطبيقات البوليمر لاستخدامة ضمن المواد المستخدمة في المجالات لوجود عامل مرونة مقارب لعامل مرونة العظم العروسه فية مع وجود توافق حيوي بينة وبين الوسط المزروع فية ودلائل على  الرفض  الحيوي له. كذلك المقاومة الحرارية والاشعاعية له. مما يسهل عملية التعقيم وإزالة الملوثات الحيوية بالطرق الحرارية والاشعاعية. 

الأهداف 

إن من أهداف هذه الدراسة هو 

تقييم تأثير بعض الخواص الميكانيكية والفيزيائية والبيلولوجية لزرعات سنية مصنعة من البوليمر المركب ومقارنتها مع الزرعات المصنعة من مادة التيتانيوم الخالص. 

الف مبروك …