فايروس كورونا المستجد – 2019

اقامت وحدة الارشاد النفسي والتوجيه التربوي في  كلية طب الأسنان جامعة بغداد ندوة تثقيفية حول

( فايروس كورونا المستجد – 2019 )

قدمتها الأستاذ الدكتورة بتول حسن هاشم  ( التدريسية بفرع العلوم الأساسية   ). وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحا من يوم الاثنين  المصادف   ٢٤ – ٢ – ٢٠٢٠ وعلى قاعة الأستاذ الدكتور فاضل القدسي في بناية المستشفى التعليمي للكلية .

و بحضور السيدة عميدة الكلية ا.م.د ندى جعفر الشيخ راضي

و ا. نضال حسين غايب معاون العميد للشؤون العلمية والسيد المعاون الإداري الأستاذ المساعد الدكتور رغد عبد الرزاق الهاشمي  مع بعض رؤساء الفروع العلمية وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس في الكلية  .

حيث تناولت المحاضرة الملقاة في الندوة  فايروس كورونا المستجد – 2019 التاجية عائلة من الفيروسات اشتُق اسمها من شكلها كما تبدو تحت المجهر، فهي ذات أسطح كروية ومغطاة بزوائد تشبه التيجان.

يُعتبر فيروس “كورونا” فصيلة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الحيوانات بشكل رئيسي، ويمكن أن يصيب الإنسان بالعدوى في بعض الأحيان.

وتنتقل هذه الفيروسات بين البشر عن طريق الجو أو الإفرازات أو ملامسة الأجسام المُلوثة، وخاصة في فصل الشتاء.

في عام 2020 تم تحديد فيروس “كورونا مُستجد”  Ncon-2019 في الصين.

المأكولات البحرية في ووهان مصدرًا أساسيًا لفيروس كورونا ، ووفقًا لنتائج الأبحاث المبكرة في الصين ، يمكن أن يكون الانتقال إلى البشر حدث عن طريق الخفافيش واكلات النمل.

ثم تحول الفيروس وانتقل إلى البشر وقد تكيف وأصبح قادرًا على الانتقال من شخص إلى آخر. يعتقد أن مدة حضانة الفيروس هي سبعة أيام وقد تصل إلى 14 يومًا.

  • هو شبيه بمرض الأنفلونزا يإتي عادة بالسعال و العطاس و انسداد للجيوب الأنفية و التهاب القناة التنفسية العلوية و إفرازات الأنف مع الإرتفاع في درجة الحرارة المصاب قد يؤدي بعد ذلك إلى إصابات حادة في الجهاز التنفسي السفلي و الإلتهاب الرئوي و فشل عمل الكلى من ثم الوفاة و لكن

كما تناولت المحاضرة أسباب الإصابة  بالفيروس نتيجة لإستنشاق الرذاذ التنفسي لشخص مصاب أو عن طريق استخدام الأدوات الشخصية للمريض كالوسائد و الألحفة و غيرها و معظم المصابون يكونون في العاملين للنظام الصحي

و يكون  الكشف عنه إما بالعزل أو عن طريق الإختبارات الإلكترونية المجهرية أو عن طريق الإختبارات المصلية أو تقنية PCR

  • لا يوجد أي علاجات متاحة حالياً لعلاج فيروس كورونا الجديد ولا لقاح للوقاية من فيروس كورونا الجديد في الوقت الحالي.

ثم تطرقت الى  النصائح والإرشادات للوقاية من فيروس كورونا الجديد وهي

١ – غسل اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل بالماء والصابون بشكل منتظم، وإذا لم يكن الماء والصابون متوفراً يمكن استخدام مطهرات اليدين التي تحتوي على الكحول.

٢ – تجنب لمس أو فرك العينين، أو الأنف، أو الوجه بأيدٍ غير مغسولة

٣ -. تجنب الاتصال المباشر مع أفراد مصابين بعدوى تنفسية

٤ -. البقاء في المنزل في حال الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي لتجنب نقل العدوى للآخرين

٥ -. تغطية الأنف، والفم عند العطاس أو السعال بالمناديل الورقية، والتخلص منها بعد ذلك بشكل مناسب.

وختمت الندوة بكلمة قيمة للسيدة عميدة الكلية تناولت فيها الأهمية القصوى في إجراء التدابير الاحترازية اللازمة والوقائية لطلبتنا الأعزاء مثل لبس  ( الماسك ) في المحاضرات العلمية والعيادات والمختبرات التخصصية  ووضع الإجراءات و التدابير اللازمة لحماية طلبتنا ومنتسبينا وتدريسينا.