( أثر إساءة معاملة الأطفال واهمالهم على حالة صحة الفم والعادة الفموية فيما يتعلق بحالة النمو لدى طلاب المدارس الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 – 10 عاما في مدينة بغداد – العراق )

أجريت في كلية طب الأسنان جامعة بغداد المناقشة العلنية لطالبة الماجستير ( ماجستير طب الأسنان الوقائي ).

وسن موفق جاسم

لفرع طب الأسنان الأطفال والوقائي و عن الرسالة الموسومة..

( أثر إساءة معاملة الأطفال واهمالهم على حالة صحة الفم والعادة الفموية فيما يتعلق بحالة النمو لدى طلاب المدارس الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 – 10 عاما في مدينة بغداد – العراق ) .

وذلك تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الأربعاء المصادف ١١-٣-٢٠٢٠ وعلى قاعة المناقشات الكبرى في فرع طب أسنان الأطفال والوقائي في الطابق الثالث من بناية المستشفى التعليمي للكلية .

تالفت أعضاء لجنة المناقشة كل من

١- ا.م.د ندى جعفر محمد حسن / دكتوراه طب الأسنان الوقائي / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد …. رئيسا

٢- – ا.م.د ريا رشيد عبد / دكتوراه طب الأسنان الوقائي / كلية طب الأسنان / جامعة إبن سينا ……. عضو

٣- ا. م.د سيف محمد رديف / دكتوراه صحة نفسية / مركز البحوث النفسية / جامعة بغداد ….. عضو

٤ – ا. د بأن صاحب ذياب / دكتوراه طب الأسنان الوقائي / كلية طب الأسنان / جامعة بغداد ….. مشرفا

٥ – ا. م .د مها جمال عباس / دكتوراه طب الأسنان الوقائي / كلية طب الأسنان/ الجامعة المستنصرية ……مقوم علمي

٦ – ا.د. عبد الكريم فاضل جميل / دكتوراه لغة انكليزية/ قسم اللغة الإنكليزية/ كلية التربية – ابن رشد ……. مقوم لغوي

وتناولت الرسالة الموسومة

يعرف إساءة معاملة الأطفال على أنها أي أضرار جسدية أو نفسية أو جنسية وسلوك مهمل أو ضعيف للاطفال يرتكبة شخص مسؤول عن العناية بهم . ويؤثر ذلك على صحة الفم والأسنان للطفل عن طريق التسبب في قصور الغدة النخامية السباتوتروبي مجهول السبب ..

آثار نقص هرمون النمو هي تأخر نمو الهيكل العظمي والأسنان والتي بدورها تؤدي إلى اضطراب الأسنان وترتيب الأسنان . سوف يعاني الأطفال المهملون من سوء النظام الغذائي والتغذية. وعدم الالتزام بمواعيد علاج الأسنان . كل ذلك سوف يؤدي إلى سوء صحة الفم وأمراض لدى الأطفال ….

الأهداف

ان من أهداف هذه الدراسة هو

تقييم تأثير سوء معاملة الأطفال واهمالهم على شدة تسوس الأسنان والتهاب اللثه وترتيب الأسنان وتكوين الجسم وعادات الفم لدى طلاب المدارس الابتدائية بعمر 11 – 10 سنة في محافظة بغداد فيما يتعلق بحالة النمو .

حيث دارت نقاشات وتوضيحات من السادة أعضاء اللجنة المناقشة. والتي أشادت اللجنة المناقشة بالجهود المبذولة من قبل الطالبة.

وفي نهاية النقاشات والتصحيحات الطفيفة على الرسالة الموسومة قبلت الرسالة ….

مبارك.